اقتصاد

تفاصيل مشاركة وزير الصناعة احتفال اليوم الوطني للصين

الأحد، 24 سبتمبر 2017 10:15 م
تفاصيل مشاركة وزير الصناعة احتفال اليوم الوطني للصين
وزير الصناعة
بوابة الأسبوع

أكد المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، عمق وقوة العلاقات السياسية والاقتصادية بين مصر والصين خاصةً في ظل الزيارات المتبادلة لرئيسي البلدين والتي كان آخرها زيارة الرئيس السيسي للصين خلال الشهر الجاري للمشاركة في قمة البريكس وكذا اختيار مصر كضيف شرف معرض الصين والدول العربية، لافتًا إلى أن هناك توافقا كبيرا في الرؤى بين زعيمي الدولتين لتحقيق التكامل والتنمية الشاملة للبلدين في كافة المجالات وعلى مختلف الأصعدة.

وقال إن العلاقات المصرية الصينية الدبلوماسية تمتد منذ عام 1956 عقب اعتراف مصر بجمهورية الصين الشعبية، حيث شكل هذا التاريخ مرحلة جديدة في خريطة العلاقات الدولية بالنظر لمكانة مصر عربيًّا وإفريقيًّا لأنه فتح الباب أمام الصين لإقامة علاقات رسمية مع الدول العربية والأفريقية.

جاء ذلك خلال التصريحات الصحفية التي أدلى بها الوزير مساء اليوم- الأحد- خلال مشاركته نيابةً عن رئيس مجلس الوزراء في فعاليات الاحتفال بالذكرى الـ68 لتأسيس جمهورية الصين والذي أقامته السفارة الصينية بالقاهرة، حضر الاحتفال وزراء التعليم العالي والنقل وقطاع الأعمال العام إلى جانب عدد كبير من المسئولين والسفراء والدبلوماسيين. 

وأوضح الوزير أن العلاقات التجارية والاقتصادية بين مصر والصين تشهد نموًا واضحًا في الفترة الأخيرة في ظل مشاركة مصر في فعاليات مبادرة الحزام والطريق الأمر الذي انعكست آثاره الإيجابية على مختلف القطاعات الاقتصادية والسياسية والخدمية، مشيرًا إلى ضرورة تيسير كافة الإجراءات اللازمة لسهولة تبادل الخبرات الفنية والاقتصادية بين البلدين وتنشيط الحركة السياحية بينهما خاصةً في ظل المكانة الاقتصادية الرفيعة التي تحتلها الصين على مستوى دول العالم.

من جانبه، أكد السفير سونج أيقوه سفير جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة حرص بلاده على تعزيز علاقاتها السياسية والاقتصادية مع مختلف دول العالم والالتزام بإستراتيجية الانفتاح القائمة على تحقيق المنفعة المتبادلة مع كافة شركائها.

وقال إن الصين بدأت في العام الماضي تنفيذ الخطة الخمسية الـ13 والتي ساهمت في تحقيق 6.9% معدل نمو اقتصادي خلال النصف الأول من العام الجاري، مشيرا إلى أن تبني الصين لمبادرة الحزام والطريق واستضافتها لقمة البريكس هو تأكيد لحرص الصين على تقاسم الفرص التنموية مع دول العالم وبصفة خاصة الدول النامية والناشئة.

وأشاد أيقوه بعمق ومتانة العلاقات المصرية الصينية المشتركة والتي تجسدت في اللقاءات المكثفة بين الرئيسين المصري والصيني، مؤكدا أن الدولتين لديهما فرص وإمكانيات كبيرة لرسم مستقبل أكثر إشراقا للشعبين المصري والصيني.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة