مقالات

ومضة

100 وردة على جبين ناصر

الإثنين، 08 يناير 2018 12:38 م
100 وردة على جبين ناصر
طارق عبد الحميد

هلَ علينا شهر يناير الجارى، وهلَت معه ريح عطرة إذ تحتفل مصر فيه بالذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبدالناصر «15 يناير 1918م» ، الذى يبقى فى ذاكرة التاريخ أخلص حاكم فى العصر الحديث لمصر وللأمة العربية، فبقى فى القلوب والعقول منارةً للكرامة والعزة ومناوئة قوى الشر العالمية «إمبريالية كانت أم صهيونية»  ولأننا نحتفى بمئوية ميلاده، قفز إلى ذهنى ذلك التعبير العبقرى للراحل الكبير محمود عوض: «جمال عبدالناصر، يأتى ربع ساعة كل مائة عام».. وهكذا لخص الكاتب قيمة وقامة الزعيم فى جملة واحدة.

ولأن المناسبة جد كبيرة، حيث يجدر بالأمم الحية أن تحتفى برموزها طوال الوقت، لم أجد أفضل من الشعر «ديوان العرب» للتعبير عن قيمة ناصر فى قلوب الجماهير التى ارتبطت به.. حيًا وميتًا.. حتى اليوم، ومنهم شباب لم يعش فترته وتعرض لسيل من الافتراءات على الرجل تنوء بحملها الجبال، ورغم ذلك أحبوا ناصر وارتبطوا به، ويكفى مشهد رفع صور الزعيم فى ثورتى 25 يناير 2011م و30 يونيو 2013م للتدليل على ما نقول، وهو ما يمكن وضعه فى سياق بيت الشاعر الكبير فؤاد قاعود بعد رفض الناس المدوىّ لتنحى ناصر إثر النكسة: «يسقط أى كلام يتقال.. بعد كلام شعبك يا جمال».

أما محمد إبراهيم أبو سنة، فيحكى فى قصيدة «أغنية لعبدالناصر» عن ناصر.. الإنسان والمحب لوطنه.. قائلًا: «فى كل فؤاد يبنى بيتًا للحب.. يخفق قلبك.. لكنى يا حب بلادى الأول.. أسمع فى قلبك.. خفق فؤاد حبيبتك الساهرة على ضفة نهر.. فى قلبك تخفق مصر».

فيما يروى فاروق شوشة فى قصيدته «أحزان الفقراء» لماذا أحب الشعب «ناصر» قائلًا: «كنت فيهم.. واحدًا منهم لهم.. حبة القمح وجلباب الشتاء.. ويد الرحمة فى لفح البلاء.. والأدب الحانى إذا عز الدواء.. كنت فيهم.. واحدًا منهم لهم.. صوتهم صوت المآسى والشقاء.. والغد الأمل فى عين الرجاء.. كنت فيهم أنت.. فى تاريخهم.. لغة الأرض.. وموال الفداء».

وعن الشوق لناصر، كتب جمال بخيت فى قصيدته «إرجع بأة» ما يلى: «إرجع بأة.. وفك حبل المشنقة.. وامسح همومنا باللقا.. يا جدرنا تحت التراب.. يا حلمنا فوق السحاب.. يا عمرنا طال العذاب.. فى الانتظار».

ونختم بالشاعر السودانى الهادى آدم إذ يقول عن ناصر: «أكذا تفارقنا بغير وداع.. يا قبلة الأبصار والأسماع.. ماد الوجود وزلزلت أركانه.. لما نعاك إلى العروبة ناع».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة