عربي ودولي

مستشار النمسا يطلب من قادة أوروبا الحكم على برنامجه السياسي

السبت، 13 يناير 2018 01:12 ص
مستشار النمسا يطلب من قادة أوروبا الحكم على برنامجه السياسي
مستشار النمسا
أ ش أ

طلب المستشار النمساوي الجديد سبستيان كورتس، المتحالف مع اليمين المتطرف في بلاده، أمس الجمعة، من القادة الأوروبيين الحكم على ائتلافه السياسي من خلال برنامجه وأفعاله.

وقال المستشار النمساوي - في تصريحات له عقب لقائه الرئيس إيمانويل ماكرون اليوم بباريس:" أطلب منكم إعطاؤنا فرصة والحكم علينا من خلال برنامجنا وأفعالنا و ربما نتمكن في السنوات القادمة من إقناعكم بما سنكون قد حققناه..".

وأضاف سبستيان كورتس - الذي يتبنى تحالفه مواقف متشددة تجاه الهجرة و اصلاح الاتحاد الأوروبي -" لدينا رؤى مشتركة حول العديد من القضايا وخط شبه مطابق"، مشيرا إلى موضوعات الأمن، ومكافحة الإرهاب والتطرف، حيث "هناك حاجة إلى تعاون أوثق على المستوى الأوروبي".

وأكد كورتس - (31 عاما) الذي يعد أصغر قادة أوروبا - أن البرنامج الذي حددته حكومته مؤيد لأوروبا ويحمل رغبة في لعب دور داخل الاتحاد الأوروبي وذلك في الوقت الذي من المقرر أن تتولى النمسا رئاسة الاتحاد الاوروبى الدورية فى النصف الثانى من عام 2018.

ومن جانبه، أعرب الرئيس ماكرون عن استنكاره لتيار اليمين المتطرف، عازيا وجوده للإخفاق في محاربة القلق الذي يغذيه.

يذكر أنه في فبراير 2000، أثار دخول حزب الحرية النمساوي إلى الحكومة ضجة داخل الاتحاد الاوروبي الذي كان يتكون آنذاك من 15 عضوا.

وبعد مرور 17 عاما ومع تجذر الاحزاب الشعبوية المعادية للهجرة في العديد من البلدان، أعرب رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر عن رفضه لأي افكار مسبقة بشأن الحكومة النمساوية الجديدة حيث حصل اليمين المتطرف على وزارات سيادية هي الداخلية والدفاع والخارجية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة