تقارير

"الإحصاء" يسابق الزمن بأحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة للوصل للهدف المنشود

الإثنين، 12 فبراير 2018 11:34 م
"الإحصاء" يسابق الزمن بأحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة للوصل للهدف المنشود
رانيا عوض

شارك الجهاز المركزي للتعبئة و الإحصاء مؤخرا بمعرض القاهرة الدولي للكتاب الذي اختتم فعالياته مع مطلع الاسبوع الجاري مظهرا جهودا متميزة و فكرا جديد متطور ، حيث لاقى الجناح إقبالا جماهيريا كبيرا من  مختلف رواد المعرض ، و خاصة الباحثين و متخذي القرار ، وسط ثناءات من الجميع على جهوده و تيسير المعلومات للباحثين و المهتمين ، و التعامل الجيد مع الجمهور و دعوة المهتمين بالتعرف على جهود الجهاز و إصداراته  البحثية،  و زيارة مقر الجهاز أو الموقع الإلكتروني لإمداد هم بالنشرات و الإصدارات للمتخصصين.
 
و قد أكد عصام حلمي "مدير  عام التخطيط و المتابعه بالجهاز المركزي للتعبئة و الإحصاء" أن الجهاز يعد  ضمن  المشاركين الأساسيين في معرض القاهره الدولي للكتاب في دورته 49، فعلى مدار  10سنوات يحرص الجهاز على المشاركة الفعالة كل عام ، و يتزايد الإقبال عاما تلو الآخر من قبل متخذي القرار على جناح الجهاز المركزي للتعبئة و الإحصاء  لما له أهمية و وزن كبير  .
 
و أوضح حلمي ، أن الجهاز يعتبر  المصدر الرسمي للاحصاءات في مصر ، و يضم كافة الاحصائيات في شتى المجالات و تتوفر بالمعرض لتفيد متخذي القرار في مصر من باحثين و مسئولين ، ودارسين ، كما  يقدم  الجهاز كل الدعم بشتى الطرق لكافة المتابعين بسهولة و يسر عن طريق الموقع الإلكتروني على الإنترنت .
 
وأشار مدير عام التخطيط و المتابعة ،أن  زيارة الجهاز تتيح كل ما يريده المهتم بدون مقابل أو بأجر رمزي للغاية .
 
و هذا العام توفرت جهود خاصة و إصدارات جديدة منها إصدار التعداد العام للسكان 2017 ، و قد تميز العمل به بسرعة الإنجاز و دقة المعلومات عن الأعوام السابقة حيث تم إستخدام التكنولوجيا الحديثة في البحث ، و فقد استخدم الباحثون " التابلت" في جمع المعلومات و وفر الجهاز المركزي للتعبئة و الإحصاء جميع الأجهزة الإلكترونية المطلوبة لكل باحث بحيث يملئ الباحث الميداني المعلومات البحثية ، ليتم إدخالها مباشرة بقاعدة بيانات الجهاز ، و بالتالي يتواصل فريق العمل كلا من مكانه لاستكمال مسيرة العمل البحثي لينتج في النهاية ، بحثا احصائيا شديد الدقة و يوفر الوقت و الجهد ، فكانت النتائج النهائية مبهرة حيث ظهر التعداد بإصداره النهائي  بسرعة كبيرة خلال شهرين ، و بدقة كبيرة .
 
 وهذا لم يحدث إلا بجهود كافة المسئولين بالجهاز بدءا من رئيس الجهاز و كافة الباحثين و العاملين بالجهاز.
 
كما نوه مدير عام التخطيط و المتابعة بالجهاز إلى دور الموقع الإلكتروني ، فكل الإصدارات متاحة للجمهور على الموقع.
 
و الجهاز يسابق الزمن لتوفير كافة الإصدارات و النشرات على الموقع كاملة و بسرعة كبيرة ، ليحقق لمستخدمي البيانات أحدث بياناتو خاصة  بالمعرض ليوفر رضا كافة مستخدمي البيانات على موقع الجهاز .
 
كما يقوم الجهاز بدورة بالموقع الإلكتروني بمنتهى الشفافية وفي الإعلان عن البرنامج الزمني للاصدارات، وتحديد موعد لكل إصدار  ، إضافة للإعلان  عن تأخر الإصدارات إذا حدث ذلك لأسباب خارجة عن الإدارة .
 
و أشار حلمي أن منظومة العمل في الجهاز منظومة مترابطة و تقدر مدى أهمية البيانات لمستخدميها ، فبالتالي يتم توفير  الدعم الكامل لكافة العاملين للعمل بارتياحية كبيرة و توفير بيئة عمل جيدة حتى يتم العمل بجد و إصدار منتج سليم مائة بالمائة.
 
و عن أسلوبه بالإدارة قال حلمي ، بكوني مدير عام التخطيط و المتابعه بالجهاز ومن خلال دراستي في ال HR ، فإني أعي تماما أسلوب الإدارة و العمل في فريق  ، و توفير مناخ  سوى يسوده الود والحب بين الرئيس و المرؤوس ، ومع ذلك فإن الجميع يعي معني الثواب و العقاب  ودوره في مجال العمل التنافسي لهذا فإن الجميع يسعى العمل بجد من أجل الوصول لتنافس شريف .
 
كما أشار حلمي للدور الخاص للمركز القومي للتدريب الاحصائي التابع  للجهاز ، الذي يهتم  بالشباب و يستعين بهم  من خلال عمل البحوثات المختلفة التي يقرها الجهاز فيوفر  فرص عمل للشباب بعقود سنوية .
 
و كشف حلمي عن الإعداد الحالي بالجهاز  لبحث "التعداد الاقتصادي"  ، مؤكدا أنه يتم تدريب  مجموعة من الشباب الجدد  للعمل بالجهاز.
 
كذلك أشاد حلمي بدور مركز الدراسات و الأبحاث السكانية التابع للجهاز ، الذي يقوم بعمل الأبحاث و تحليل البيانات ، و أصدر العديد من الإصدارات الهامة و المتميزة و من أهم ما أصدر منها  : 
 
كتاب " مسح استخدام الوقت" الذي  يحوي معلومات شديدة الأهمية حول مدى الخسائر التي أدى إليها إهمال الوقت وضرورة السعي للاهتمام بمشكلة الوقت   ، كما أصدر المركز كتاب بعنوان " العنف ضد المرأة " ، و  كتاب "النشئ و الشباب"  .
 
و في النهاية قال مدير عام التخطيط و المتابعة بالجهاز المركزي للتعبئة و الإحصاء أنه  يتم الترحيب بكل المهتمين بمقر الجهاز لنقل الخبرات لكل المهتمين و متخذي القرار بكافة أنحاء الوطن .
 
و حول العمل بالجناح قالت الدكتورة عزة حسن " اخصائي بمركز تنمية الموارد البشرية التابع للجهاز " ، أن الجهاز يضيف خدمات للجمهور من خلال  إتاحة الفرصة المتخصصة  في جميع المجالات منها: " الجرافيك و تنمية مهارات الشخصية و الاداره ، و بدون تمييز فهي متوفرة للجميع بمختلف الأعمار بشكل عام و للشباب بشكل خاص . 
 
كما لم يهمل الجهاز تعليم الأطفال ، فخصص لهم كورسات متعددة الاختيارات .
 
اضافت أنه تم عمل خصم خاص بالمعرض ، إضافة للخصم الدائم الخاص بالطلبة و الدارسين و أصحاب النقابات ، الى جانب أن هناك بروتوكولات تعاون مع هيئات ووزارات لتوفير الدعم العلمي و الثقافي بكورسات تنمية من قدرات العاملين إضافة لكورسات الادارة و اساليب القيادة .
 
أوضحت دكتورة عزة حسن أن المعرض يوضح للزوار جميع الكورسات المتوفرة بالجهاز من خلال كتيبات و مطبوعات لسهولة  الاختيار ،  و يتم عمل خصم خاص بالمعرض ، كذلك لا تنسى أن الشهادات المقدمة من الجهاز معتمدة دوليا .
 
 واضافت حسن أن هناك جهود مبذولة للطفل من خلال كورسات تنمية مهارات الطفل وهي ايضا معتمدة  بشهادات .
 
بينما أكدت ولاء العباسي " اخصائي بالإدارة المركزية لشئون مكتب رئيس الجهاز" ، إنه تم العمل المكثف لإخراج الجناح بالصورة الجيدة التي ظهر عليها .
 
و حول تحضيرات المعرض أكدت أنه تم العمل في فريق ، بين جميع القائمين على الجناح ولإظهار الشكل المتميز للجهاز ، بتحدي أية صعوبات.
 
و اشادت العباسي  بموقع جناح  الجهاز مؤكدة أنه نظرا  لوضعية و كيان الجهاز يتم تحديد له مكانا متميزا ثابت كل عام  ، بمبنى المشاريع التابع لهيئة الاستثمار ، الذي يضم أهم الوزارات و الهيئات ، و اختير جناح الجهاز مجاورا لأكبر  و أهم الوزارات و الهيئات  لما له من وزن و ثقل بالدولة .
 
و قالت "العباسي" للتيسير على رواد الجناح فقد قمنا بتقسيم العرض لقطاعات و إدارات عامة و وضعنا لافتات  ليتم التيسير  لمستخدمي المعلومات لأخذ صورة واضحة و تيسير البحث عن الكتب المبتغاه و سرعة تحديدها  . 
 
و تم إتاحة  الإصدارات، والبيانات، والكتب والإصدارات على CD لجميع المهتمين.
 
واشارت "العباسي" إلى أن  إقبال الجمهور هذا العام كان على كافة إصدارات الجهاز ، حيث إن البيانات اتيحت للجميع،  و كل المهتمين  ينتظرونا في المعرض كل عام ، للحصول على الجديد .
 
و يتزايد الإقبال عاما بعد عام،  حيث يتم توفير المعلومات للجمهور و الدارسين .
 
 
5964
6496

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة