اقتصاد

اليوم.. انطلاق الملتقى الدولي للأسمدة تحت شعار "الكفاح من أجل زراعة مستدامة

الثلاثاء، 13 فبراير 2018 04:48 ص
اليوم.. انطلاق الملتقى الدولي للأسمدة تحت شعار "الكفاح من أجل زراعة مستدامة

ينطلق اليوم، الثلاثاء، الملتقى الدولي السنوي الرابع والعشرون للأسمدة والمعرض المصاحب تحت شعار" الكفاح من أجل زراعة مستدامة وحمایة البیئة"، الذى يعقده الاتحاد العربي للأسمدة، برعایة ودعم الشركات المصریة أعضاء الاتحاد، فى الـفترة مـن 13 فـبرایـر إلـى 15 فـبرایـر 2018.

يحضر المؤتمر أكثر من 500 شـخصیة مـن رؤسـاء شـركـات الأسـمدة الـعربـیة والـدولـیة، ورؤسـاء الـمنظمات والھـیئات الـدولـیة، وعـدد كـبیر مـن كـبار الـخبراء، بـالإضـافـة إلـى تنفیذیـین ومديرين یـمثلون مـا یـزیـد عـن 150 شركة وھیئة من أكثر من 50 دولة من أنحاء العالم.

صـرح بذلك الدكتور جمال الدين بنصارى، رئـیس مجـلس إدارة الاتـحاد الـعربـي لـلأسـمدة، قائلا: "إن ھـذا الـملتقى یـلقى كـل الـدعـم مـن حـكومـة جـمھوریـة مـصر الـعربـیة، وكـذلـك الشـركـات الـمصریـة الـعامـلة فـي إنـتاج الأسـمدة، مـما جـعله مـوعـدا عـالـمیا ثـابـتا عـلى أجـندة جـمیع الـعامـلین والمھتمین بصناعة الأسمدة".

وأضـاف بنصارى: إن قـطاع الأسـمدة الـعربـیة اسـتطاع أن یـرسـخ مـكانـته فـي الـسوق الـعالـمیة، نـتیجة لـوفـرة الـمواد الـخام، كما أن صـناعـة الأسـمدة تـمثل عـوائـدھـا أھـمیة كـبیرة فـي اقـتصادیـات، بما تمتلكه من الـغاز الـطبیعي، وصخـر الـفوسـفات والـبوتـاس، مشـیرا إلى أن الـبلدان الـعربـیة الـمنتجة والـمصدرة لـلأسـمدة وخـامـاتـھا تـساھـم عـوائـدھـا بـدون شـك فـي دعـم الـتنمیة الاقـتصادیـة والاجـتماعـیة في الدول المنتجة.

من جانبه، أضاف المهندس محمد عبدالله زعين، الأمين العام للاتحاد العربى للأسمدة، أن الرسالة الأساسية للاتحاد تكمن فى الحفاظ على صحة الإنسان أولاً، وأمنه الغذائى دائماً، لافتا إلى أن الملتقى هذا العام سيجتمع فيه عدد كبير من رجال الأعمال المتخصصين في صناعة الأسمدة، وكذلك المتخصصون في تجارة الأسمدة، واستهلاك الأسمدة من الزراعيين، والخبراء المتخصصين في اقتصاديات الأسمدة، وسيتضمن الملتقى محاضرات تتحدث عن التحديات الكبيرة التي ستواجه الصناعة في العالم العربي بنظرة شمولية ما سيؤول إليه في استخدام الأسمدة، لضمان زيادة الإنتاج من الرقعة الزراعية لوحدة مساحة الأرض، ومساهمة كبيرة من المجتمع العربي في مكافحة الجوع، وضمان استمرار سلة الغذاء العربية.

وأشار زعين، إلى أن المحاور الرئیسیة للملتقى، تتضمن العديد من القضايا الهامة منها- سیاسات الأسمدة في المنطقة العربیة، العوامل التي تؤثر على صناعة الأسمدة، نظرة عامة على أسواق العرض والطلب العالمیة، التوقعات العالمیة للنفط والغاز والآثار المترتبة على أسواق الأسمدة.

ولفت إلي أن الاتـحاد الـعربـي لـلأسـمدة مـنظمة غـیر حـكومـیة، أسـس عـام 1975، ویـعمل تـحت مـظلة مجـلس الـوحـدة الاقـتصادیـة الـعربـیة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي للجامعة العربیة بدرجة مراقب.

ویجـمع الاتـحاد الـمؤسـسات والشـركـات الـعربـیة الـعامـلة فـي مـجال صـناعـة وتـجارة الأسـمدة وخـامـاتـھا والـمجالات ذات الـعلاقـة بـذلـك. كما یـضم الاتـحاد فـي عـضویـته 180 شـركـة عـربـیة وأجـنبیة مـن خـمس وثـلاثـین دولـة مـن أنـحاء الـعالـم.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة