وفي فبراير الماضي، أعلن الاتحاد الدولي، عدة تعديلات في نظام بطولة كأس ديفيز، حيث ستشهد مشاركة 18 دولة في كأس عالم، تقام في دولة واحدة، اعتبارا من نوفمبر 2019.
وكان خيس كوكين، رئيس الاتحاد البلجيكي للتنس، من بين المنتقدين للمقترح الجديد، قائلا إن بطولة من أسبوع واحد في مدينة واحدة، ستخاطر "بقتل روح" البطولة التاريخية، لكن ديفيد هاجرتي رئيس الاتحاد الدولي، قلل من هذه المخاوف.
وقال هاجرتي - في تصريحات لصحيفة تليجراف - "نفكر في دور، من 24 مباراة، داخل وخارج الأرض في فبراير، في الأسبوع التالي لنهاية بطولة أستراليا المفتوحة، ليتأهل 12 فريقا".
وتابع "ستخوض هذه الفرق بطولة في نوفمبر، بالإضافة إلى رباعي الدور قبل النهائي في العام السابق، وفريقين ببطاقة دعوة"، مضيفا أنه ومن المهم للاتحادات الوطنية، أن تكون قادرة على تنظيم المواجهات،هذه طريقة للترويج للرياضة والاقتراب من الجماهير".
واختتم هاجرتي بالقول "إن النسخة المعدلة من كأس الاتحاد لفرق السيدات، ستقام اعتبارا من 2020، مضيفا أن "نبحث عن المساواة، إعادة هيكلة كأس ديفيز مشروع كبير، نتطلع لإطلاقه اعتبارا من العام المقبل ثم سنحاول أخذ كأس الاتحاد إلى الاتجاه ذاته".