وأشارت الدكتورة ضحى محمد بقسم علوم الأطعمة والتغذية بالمركز - في تصريح لها اليوم / السبت / إلى أنه يجب الحرص على تأخير السحور بالنسبة لكبار السن ليحتفظوا بالطاقة خلال ساعات الصيام الطويلة إلى جانب شرب المياه بكثرة من الإفطار إلى السحور، موضحة أنه لكي لا يشعر المسن بالملل، يجب تنويع الطعام على الإفطار أو السحور مع تغيير طريقة الطهي.
من جانبها، أكدت الدكتورة منال رمضان بقسم كيمياء مكسبات الطعم والرائحة بالمركز أنه يجب على المسن مراعاة حالته الصحية جيدا خلال شهر رمضان واتباع تعليمات الطبيب، وعلى المصاب بضغط الدم المرتفع عدم تناول المخللات، فيما يجب على مريض السكر الابتعاد عن تناول الحلويات مع إمكانية تناول ثمرة أو اثنتين من التمر، مشددة على ضرورة تناولهم الكثير من الفاكهة والسلطات والخضراوات الورقية مثل الجرجير والفجل والبقدونس، ويعد طبق الشوربة على الإفطار مهم جدا لهم.
من جهتها، قالت الدكتورة عفاف عزت بقسم علوم الأطعمة والتغذية بشعبة الصناعات الغذائية والتغذية بالمركز" إنه لا توجد مشكلة بالنسبة لصيام المسنين، إلا إذا كانوا يعانون من مشكلة مرضية ويتناولون أدوية معينة، لذا يجب عليهم مراجعة الطبيب قبل حلول شهر رمضان ليحدد نظام الدواء خلاله".
وأضافت "إنه عندما يصوم المسن نتعامل معه في التغذية على غرار تعاملنا مع الطفل خلال شهر رمضان، فيجب تقليل الدهون و المواد الكربوهيدراتية إلى جانب الإكثار من الخضروات والألبان والعصائر ليستطيع تحمل الصيام وتعويض ما فقده الجسم خلال ساعات النهار".