كلمة صريحة

عشاق الوطن

الإثنين، 09 يوليه 2018 11:05 م
عشاق الوطن
محمود بكري

«مجموعة  للعمل الوطني».. تنطلق فى «تجرد تام».. تحمل بين  طياتها «رموزا شاهقة» و«أعلاما خفاقة» و«قامات كبري».. لاتبحث عن «منصب» أو «موقع»أو «شهرة» أو «شو إعلامي».. بل تحفر فى تربة الوطن «مساحات للعطاء» هادفة إلي «النهوض» وإخراج الوطن من «كبوته».

سلاحها «ضمير نقي» و«عقل بناء» و«دأب وإخلاص» لايعرف التراجع، أوالنكوص.. «سلسلة بشرية» قدت من «طين الوطن» وتشكلت كـ«أيقونة» تستنهض ماضا مضيئًا، لوطن يرنو نحو المستقبل.

بعزيمة المخلصين، وإصرار العطائين، يحملون «إزميلا»، ليعيدوا إحياء، قيم تبدلت، وثوابت تهدمت.. وليستخلصوا من دروس التاريخ، صفحات»ناصعة»كاد النسيان يطويها، فعندهم»تضحيات بلاحدود» و«عشق للوطن» لايعرف نهاية.. و»حب»يسطو بعنفوانه على كل أحاسيسهم، ومشاعرهم.

«مجموعة للعمل الوطني» ترسم للوطن «مستقبلا» لايأخذ «الكلام» صنعة، أوحرفة.. بل يؤمن أن «الفعل» على الأرض، والعطاء المتجدد، والسعي، -رغم المستحيل-هو التجسيد الحقيقى لمن يُؤْمِن بالوطن، وينشد غده المشرق.

ليست كغيرها من مجموعات العمل»الوطني».. بل هي «عقد فريد» فى «جيد الوطن» تحمل على كاهلها «رغبة أكيدة» و«إصرارا ضميريا» على أن تكون»سندا» و«دعما» لوطن فى مسيس الحاجة، لمن يمتلكون فضيلة «الإخلاص» و«الصدق»، والبناء لوطنهم.

يجمعون فى رسالتهم، بين الفكر والعلم، بين الثقافة والإعلام.. يخاطبون المجتمع، والدولة، ومؤسساتها، بروح بناءة، ورقى فى الحوار، وإخلاص متناهٍ، لكى تبلغ الرسالة أهدافها، وتنتج آثارها.

هي «نوبة يقظة» فى لحظة عشق، لوطن، ينتظر الدعم، والمساندة، من المخلصين من «أبنائه»، الذين لم يتقاعس أحد منهم عن تلبية «النداء»، فكان تجمعهم، وتلاحمهم «رسالة فريدة» جاءت فى وقتها، وزمانها، لترسم على طريق»الصدق»خارطة لمواجهة مايكتنف وطننا من «أزمات».. و«محن» منطلقون من ثوابت «محددة» في «ولوج» أعمق «السبل» لتجاوز حالة»التيه»التى وقعت «مؤسسات عدة» أسيرة لها.

هي «رسالة استنهاض» من عقول «خيرة» وقلوب «صادقة» ونفوس «سوية» تدرك حجم مسئولياتها، وماينتظرها، من آمال، معقودة عليها لرفعة الوطن، لينسجوا للوطن «رسالته الخالدة» وليغزلوا بعقولهم «طريقا للمستقبل» ولينجزوا مايستطيعون، لـ«تحيا مصر» فى أمن واستقرار.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة