وترتكز فلسفة المعرض -الذي يستمر حتى 20 أكتوبر الجاري- على التحول من المعنى التقليدي لفكرة الحنين إلى الماضي إلى مشاعر الحنين للمستقبل، ويعكس الفنانون إيمانهم بمستقبل مدينة الإسكندرية المشرق من خلال أعمال فنية تؤكد أهمية الحفاظ على تراث المدينة ومكانتها وطبيعتها المبهجة. 
ويعقب الافتتاح ندوة لمناقشة أعمال المعرض يشارك فيها الفنانون ياسمين الحاذق، وآية الفلاح، وأمنية الدمرداش، ونهى دياب، وعادل مصطفى، وياسمينة حيدر، وكاريل حمصي، وفرغلي عبد الحفيظ، ويتحدث في الندوة الدكتور رفيق خليل والدكتور محمد شاكر، ويدير النقاش الدكتور مصطفى عبد المعطي.