كما تطرق إلى إسهام روسيا في تسوية الأزمة السورية، قائلا "دورنا كان حاسما في توجيه ضربة قاضية ضد الإرهاب والحفاظ على كيان الدولة السورية"، مضيفا أن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 أسسا لتنشيط مفاوضات السلام، موضحا "نبذل مع شركائنا في أستانا جهودا حثيثة من أجل تشكيل اللجنة الدستورية السورية".
وأكد بوتين أن الدبلوماسية مطلوبة الآن أكثر من أي وقت مضى لتجاوز المشاكل القائمة في العلاقات الدولية والاستجابة للتهديدات والتحديات الجديدة.