الأخبار

وزيرا السياحة والاثار يصطحبان عددا من السفراء الأجانب في جولة للمواقع الأثرية بالاقصر

الخميس، 18 أبريل 2019 08:37 م
وزيرا السياحة والاثار يصطحبان عددا من السفراء الأجانب في جولة للمواقع الأثرية بالاقصر
أ ش أ

 رافقت وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط ووزير الآثار خالد العناني عددا من السفراء الاجانب في جولة لعدد من الأماكن الأثرية بالاقصر .
وقامت الوفود المشاركة بزيارة مقبرة الملكة نفرتاري بوادي الملكات في الاقصر، والتى تعد مقبرة نفرتارى من أعجب وأفخم المقابر بوادي الملكات، فمقبرتها منسقة ونقوشها من أجمل النقوش على جدران المقابر بالإضافة إلى المقابر الفرعونية بمنطقة دير المدينة.
وأعرب السفراء المشاركون في الجولة عن إعجابهم الشديد بالحضارة المصرية القديمة؛ مؤكدين أن مصر مليئة بالآثار الزاخرة والقيمة التي تجعلها دوما قبلة لأى سائح.
واصطحب الوزيران في هذه الجولة عددا من السفراء الاجانب والفنانين منهم الفنانة ليلى علوى والفنانة يسرا.
من جانبها أعربت وزيرة السياحة عن سعادتها بالمشاركة فى هذا الحدث، خاصة في ظل التعاون الذى تشهده وزارتا السياحة والآثار من خلال تنظيم حدث واحد بهدف يجمع كافة الجهات والأطراف المعنية وذات الصلة، مؤكدة دعم الحكومة لقطاعي الآثار والسياحة.
وأشارت الوزيرة إلى أنه على الرغم من انحسار السياحة الثقافية عالميا إلا أن الاكتشافات الأثرية الجديدة ووجود الآثار المصرية بالمعارض بالخارج توجه نظر العالم من جديد إلى أن مصر ما زال بها الكثير والكثير لم يعرفه العالم حتى الآن.
وأضافت الوزيرة أن الآثار المصرية لم تقتصر على الأهرامات فقط ولم يعد حلم السائح بالخارج رؤية الأهرامات فقط، إنما هناك آثار هامة بمحافظات سياحية كثيرة منها المنيا والاقصر.
وأكدت الوزيرة أن احتفالية هذا العام باليوم العالمي للتراث يعكس عبقرية الإنسان المصري القديم، ويبعث رسالة تبهر العالم بأن أجدادنا تركوا لنا هذا التراث العظيم في عدم وجود تكنولوجيا، لافتة إلى ألوان المقابر المبهرة وطرق البناة مما يعتبر خير دليل على عظمة العقل البشرى ويجعلنا كمصريين فخورين أمام العالم.
وأوضحت أن وجود سفراء الدول المختلفة العربية والأجنبية والافريقية، ووجود الرموز المصرية الفنية والشخصيات البارزة، مما يستعيد قوة القوة الناعمة فى مصر، وهو ما تسعى له وزارة السياحة من خلال حملة people to people .
وأشارت الوزيرة إلى حملة branding destatntion للترويج لكل محافظة ومنطقة سياحية على حدى وربط الاماكن السياحية المختلفة بخصائص مجتمعاتها people and places.
وأكدت الوزيرة أن كل هذه الاكتشافات الاثرية تفتح شهية العالم لمنتج السياحة الثقافية، خاصة مع افتتاح المتحف المصرى الكبير عام 2020، مشيرة إلى أن الوزارة تقوم بالترويج لهذا المتحف في كافة مشاركتها في المحافل والمعارض الدولية، ويتضمن الترويج للمتحف كأحد المحاور الرئيسية للحملة الترويجية لمصر.
وأضافت الوزيرة أن كل من تقابله داخل أو خارج مصر لديه شغف وهوس كبير بترقب افتتاح المتحف المصرية الكبير، الذي يعتبر هدية مصر للعالم أجمع التى تجمع بين العظمة والاصالة مع الحداثة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة