كلمة صريحة

يا أهل الخير!

الأحد، 21 أبريل 2019 09:15 م
يا أهل الخير!
بقلم - د. محمود بكرى

كلما تجولنا فى أرجاء الوطن،  فاجأتنا حالات الفقر،  والمرض، بين جموع السكان فى العديد من المناطق، فى صورة صادمة، تبعث على الألم، والأسى.. حيث تبرز الحالات القاسية، كتعبير عن أوجاع، كلما تعمقنا الغوص فى بطن الواقع المجتمعي.
عشت وقع ذلك، عبر سنوات ممتدة، فى عديد من قرى، وبلدان الصعيد، والأرياف، بل وبعض الحضر، حيث تتكشف الصور المأساوية للفقر، كلما اقتربت أكثر من الطبقات العريضة فى المجتمع.. فهناك، تتكشف كل الملامح، وتطفو كل الأوجاع، وتنطق الوجوه المنهكة بالحرمان الذى أصابها، وحوَّل حياتها إلى جحيم لا يطاق.
وعلى مدى بضعة أشهر، قمنا بجولات مكثفة، عبر القوافل التى أطلقناها فى مناطق مختلفة، شملت قرى فى مركز العياط، وهي «العطف» و«المساندة».. تلتها قافلة فى «حلوان» امتدت من «حدائق حلوان» شمالاً، وحتي «التبين» جنوبا، مرورا بمناطق «عرب الوالدة- المساكن الاقتصادية- عرب غنيم- عرب راشد- عزبة زين-العزبتين القبلية والبحرية- منشية عبدالناصر- حلوان البلد- عرب البراوى بكفر العلو- الحكرين البحرى والقبلي».. ثم أخيرًا، القافلة التى قادتنا إلى «قنا» أقصى جنوب الصعيد، حيث قرية «أبودياب شرق» المعدمة، والمحرومة من الخدمات.
قوافلنا الخيرية، والتى انطلقت تحت عنوان «معًا نبنى حياة» اشتملت فى كل من محطاتها على قوافل طبية كاملة، وفى جميع الاختصاصات، وشاملة العلاج المجاني، فى ظل تعاون كبير من وزارة الصحة، ووزيرتها الدكتورة هالة زايد، والتى وفرت كل الاحتياجات الضرورية لخدمة المناطق المحرومة، كما شملت بطاطين، وسلات غذاء، ومستلزمات مدرسية، وملابس للأيتام، وأجهزة منزلية للعرائس اليتيمات، وغير ذلك من وسائل الدعم والمساعدة، لآلاف الأسر التى تشكو نقص الحاجات الضرورية، وتأمل فى القلوب الرحيمة، أن تكون سندًا، وعونا لها، فى مواجهة أعباء الحياة.
دروس كثيرة، خرجنا بها، أنا، وفريق العمل الخير من أعضاء «مؤسسة محبى مصر» والذين يتجولون بصحبتى فى كل الأرجاء، أن لا أمل، ولارجاء، فى انتشال هؤلاء المحرومين من أوضاعهم الصعبة، دون تكاتف المجتمع، وتلاحم أبنائه، من الخيرين، القادرين، ليكونوا عونًا لهؤلاء الناس فى مواجهة ضغوط الحياة، والتى هوت بهم إلى معاناة، لم يبلغوها من قبل، فالفقر يلازمهم، والأوجاع تحاصرهم، والأسعار تكاد تفتك بهم.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة