وذكر مستشفى الشعب رقم 3 في مدينة شنتشن بمقاطعة قوانغدونغ بجنوبي الصين –في بيان اليوم- أن المريض البالغ من العمر 51 عاما دخل إلى المستشفى إثر تعرضه لآلام في البطن أواخر شهر يونيو الماضي، ليكشف التصوير الطبقي المحوري عن وجود مادة غريبة في منطقة الأمعاء الاثني عشرية.
وأبلغ المريض أطباء المستشفى أنه من المحتمل أن يكون ذلك الشيء الغريب فرشاة أسنان ابتلعها في محاولة للانتحار قبل عشرين عاما عندما تم تشخيص إصابته بمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) بسبب تعاطيه المخدرات.
وقال الطبيب "ليو جيا لين" الجراح بمستشفى الشعب في مدينة شنتشن "استقرت فرشاة الأسنان في المعدة والأمعاء الاثني عشرية لعدة سنوات قبل أن تلتصق بالقناة الصفراوية، مسببة التهابا وآلاما، ولو أنها تركت دون علاج، فمن المحتمل أن تلامس الكبد ما كان سيؤدي بالتالي إلى إصابة قاتلة".