اقتصاد

موسكو تدعو دول بحر قزوين إلى تنويع الاقتصاد وتحرير التجارة

الإثنين، 12 أغسطس 2019 02:12 م
موسكو تدعو دول بحر قزوين إلى تنويع الاقتصاد وتحرير التجارة
أ ش أ

 دعا رئيس الحكومة الروسية دميتري مدفيديف الدول المطلة على بحر قزوين (روسيا وإيران وكازاخستان وأذربيجان وتركمانستان) إلى تنويع اقتصاداتها، وتقليص اعتمادها على المواد الخام.
وقال مدفيديف - في كلمة له خلال المنتدى الاقتصادي الأول لدول بحر قزوين، وفقا لما أوردته قناة (روسيا اليوم) /الاثنين/ - "إن التقنيات الرقمية والطاقة النظيفة، فضلا عن حرية حركة السلع والخدمات، هي التي تجعل من الدولة قوية وتمنحها ميزة تنافسية".
وأشار إلى الإمكانات السياحية الضخمة التي تمتلكها دول بحر قزوين، لافتا إلى أنها بحاجة إلى تطوير البنية التحتية لزيادة تدفق السياح.
وأوضح مدفيديف أن الدول المطلة على بحر قزوين تخطط لزيادة التبادل التجاري في السنوات القادمة عدة مرات، كاشفا عن أن بلاده ستقوم قريبا بتوثيق معاهدة الوضع القانوني لبحر قزوين، التي قام قادة دول حوض بحر قزوين بتوقيعها العام الماضي في قمة أكتاو.
ومن جهته، دعا النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانجيري دول بحرين قزوين إلى خفض الرسوم الجمركية فيما بينها لتحفيز التجارة.
وبدوره، دعا رئيس تركمانستان قربان قولي بيرديمحمدوف، الدول المشاركة لإنشاء مدينة ذكية تضم أحدث الابتكارات تدعى (بحر قزوين).. دون أن يحدد المكان الذي يجب أن تشيد فيه المدينة.
وانطلقت اليوم في مدينة (تركمانباشي) في تركمانستان أعمال الدورة الأولى من المنتدى الاقتصادي للدول المطلة على بحر قزوين، بحضور رئيس تركمانستان ورؤساء وزراء روسيا وكازاخستان وأذربيجان وأوزبكستان.
يذكر أن رؤساء دول بحر قزوين الخمسة كانوا قد قاموا في العام الماضي بتوقيع اتفاقية حول الوضع القانوني لبحر قزوين في مدينة أكتاو الكازاخية، وهي وثيقة تاريخية للمنطقة تم العمل عليها منذ أكثر من عام 1996.. وقع الاتفاقية رؤساء روسيا وأذربيجان وإيران وكازاخستان وتركمانستان.. وتُخصص الوثيقة لخمس دول حقوقا حصرية في بحر قزوين، وتنظم استخدام موارده المدفونة في الأعماق.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة