كلمة صريحة

حكم للتاريخ

الأحد، 08 سبتمبر 2019 07:27 م
حكم للتاريخ
د.محمود بكري

أمسك المستشار محمد شيرين فهمى رئيس محكمة جنايات القاهرة بميزان العدل، وهويعلن الأحكام فى قضية اقتحام السجون السبت الماضي.. تحدث بلا مواربة عن الإجراءات التى اتخذتها المحكمة خلال نظرها إعادة المحاكمة فى قضية اقتحام السجون والحدود الشرقية..قائلا: «إن المحكمة بحثت عن الحقيقة فى محاكمة منصفة، تحقق ضمانات الحقوق والحريات فى إطار الشرعية الإجرائية، التى أساسها أن الأصل فى المتهم البراءة، وفى جلسات متعاقبة دون تقيد بأدوار انعقاد، واستمعت إلى شهود الإثبات، واستدعت كل من رأت ضرورة سماع شهادته للإحاطة بالدعوى عن بصر وبصيرة».

هكذا جاءت كلماته، لترسى مبدأ العدل، الذى هو صنوان قضاء مصر الشامخ، وترجمة لمسيرته فى تطبيق القانون، وفقا لقواعده الأصيلة، دون تربص أو انتقام.

ودلل المستشار الجليل محمد شيرين فهمى على ذلك بقوله، بأن المحكمة استمعت لـ 44 شاهدًا من بينهم كبار قيادة الدولة الذين عاصروا الأحداث، إحقاقًا للحق، واستمعت لهيئة الدفاع وأتاحت الفرص الممكنة لتقديم دفاعهم شفاهة وكتابة، فى جلسات بلغ عددها 88 جلسة حققت خلالها كل قواعد العدالة والمحاكمة القانونية المنصفة، وعكفت على دراسة أوراق القضية دون كلل أو ملل.

وعلى هذا المنوال جاءت أحكام محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، حضوريًا، بمعاقبة 11 متهمًا بالسجن المؤبد، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ«اقتحام السجون والحدود الشرقية».. وهم: «محمد بديع، ورشاد بيومي، ومحيى حامد، ومحمد سعد الكتاتني، وعصام العريان، وسعد الحسيني، ومصطفى طاهر الغنيمي، ومحمود أبو زيد، وحازم فاروق، ومحمد البلتاجي، وإبراهيم أبو عوف» بينما كان المتوقع هو صدور أحكام بالإعدام على كبار قادة الإخوان، ولكنه القضاء العادل الذى لايحكم بغير الحق.

وتضمن الحكم معاقبة 8 متهمين بالسجن المشدد 15 سنة، وببراءة 9 آخرين، وانقضاء الدعوى للمتهم محمد مرسى الرئيس الأسبق لوفاته.

وتطبيقا للعدالة قررت المحكمة تبرئة كل من:

«صفوت حجازي، وأحمد عبد الوهاب، ومحسن يوسف راضي، وأيمن حجازي، وعبد المنعم طغيان، ومحمد أحمد إبراهيم، ورجب متولى هبالة، وأحمد إبراهيم، ويسرى نوفل».

حكم تاريخي، ستخلده ملفات القضاء المصرى العظيم، حكم صدر برئاسة قضاة عظام، يستحقون أن يخلدهم التاريخ، وهم: السيد المستشار محمد شيرين فهمي، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، وحسن السايس.. فتحية لقضاة مصر الشجعان..وعاش قضاء مصر العادل.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة