فنون

بالصور.. معرض توت عنخ أمون التاريخي يودع باريس

الثلاثاء، 17 سبتمبر 2019 05:59 م
بالصور.. معرض توت عنخ أمون التاريخي يودع باريس
باريس - صالح ابو مسلم

 أيام قليلة ويودع معرض الملك الفرعون توت عنخ آمون العاصمة الفرنسية باريس وذلك بعد أن أذهل كل من شاهده من الفرنسيين والمتخصصين ومحبي وعاشقي الحضارة الفرعونية من الأجانب والمهاجرين القاطنين بفرنسا ، ومن دول الاتحاد الأوربي ، ومن زوار فرنسا خلال فترة المعرض الذي استضافته باريس بأحد اكبر دور العرض بها بقاعة جراند هال دو لافيليت بمنطقة لافيليت بضواحي العاصمة الفرنسية بعنوان توت عنخ آمون كنوز الفرعون، وذلك منذ انطلاقه يوم 23 مارس المنصرم للعام الجاري وبعرض150 قطعة فنية تتعلق بالفرعون توت عنخ آمون من بينها 50 قطعة تعرض خارج مصر للمرة الأولى ،والمفاجئة الكبرى أن المعرض الذي سينتهي يوم 22 من سبتمبر الجاري قد حقق نجاحا منقطع النظير ومحققا اكبر نسبة مشاهدة ليتربع علي كل المعارض الفرنسية والأوربية بنسبة مشاركة تخطت المليون وستمائة ألف زائر وضاربا الرقم القياسي ، وهو عدد اكبر من نظيره السابق لنفس الفرعون عام 1967 بفرنسا والذي حقق في حينه اكبر نسبة مشاهدة بلغت مليون و200 ألف زائر. وخلال تلك الفترة الممتدة للمعرض بذلت السفارة المصرية بباريس برئاسة سيادة السفير إيهاب بدوي سفير مصر لدى فرنسا ومندوبها الدائم بمنظمة يونسكو وبمساعدة المكاتب الفنية بالسفارة وعلي رأسها المكتب الثقافي برئاسة المستشارة الثقافية الدكتورة نيفين خالد والمكتب الإعلامي برئاسة المستشارة رشا علي جهود كبيرة تجاه هذا الحدث الكبير الذي لم يغب عنه منذ الافتتاح الدكتور خالد العناني وزير الآثار ووزير الثقافة الفرنسي ، ولفيف متميز من رجال الآثار ومن متخصصي الحضارة الفرعونية من مصر مع نظائرهم من الفرنسيين ليصبح هذا المعرض الضخم كأبرز فعاليات العام الثقافي المشترك بين كلا من مصر وفرنسا خلال العام الجاري 2019، وليعد بعد هذا النجاح أهم حدث ثقافي في فرنسا وخارجها هذا بسبب مكانة هذا الفرعون عبر التاريخ وعشق العالم له ،وبسبب الاهتمام الإعلامي والإعلاني المنقطع النظير لهذا الفرعون وبما حظي به من مكانة واهتمام عبر وسائل الإعلام الفرنسية والمصرية والدولية. وبسبب هذا التزاحم الثقافي الكبير تقرر وكما صرح سيادة السفير إيهاب بدوي لوكالة أنباء الشرق الأوسط وغيرها بأنه سيتم مد المعرض أسبوعاً إضافياً ليظل مفتوحا أمام الجماهير حتى 22 سبتمبر الجاري بدلا من يوم 15 سبتمبر، وليتم تمديد ساعات العرض ساعتين إضافيتين يومياً لتكون من 9 صباحا إلى 9 مساء، وذلك في ظل الإقبال المتزايد من الفرنسيين والسائحين على زيارته، مذكرا أن الشعب الفرنسي من أكثر الشعوب العاشقة لحضارة مصر وهو ما يعود ضمن أمور أخرى لإسهامات العديد من علمائه في كشف أسرار الحضارة المصرية القديمة. وقد كشف السفير إيهاب بدوي خلال تصريحاته للإعلاميين عن اعتزام إدارة المعرض تنظيم احتفال كبير قبل انتهاء المعرض وسيقدم خلاله حفلا موسيقيا كبيرا يليق بالفرعون ومداخلات للمتخصصين وعاشقي المصريات حول تاريخ وأهمية القطع الفرعونية المعروضة في باريس في إطار أمسية ستقام تحت عنوان ليلة توت عنخ أمون ومنوها عن النجاح الكبير للمعرض وموضحا أهمية مشاركة الآثار المصرية في معارض خارج مصر من جهة ومن جهة أخري لما تقدمه من دعم لموازنة وزارة الآثار المصرية من خلال العائدات التي تحققها ،كما يتم الترويج من خلالها بشكل مباشر للسياحة إلى مصر على المدى القريب، كما أنها تسهم أيضا في الترويج لها على المدى البعيد من خلال تعريف النشء بها وهو ما يؤدى بدوره إلى استمرار الولع الدولي بالحضارة الفرعونية وبمصر والعودة بالنفع علي الاقتصاد المصري، كما أشار السفير إيهاب بدوي عبر الإعلام أن المعرض يزوره من الأسرة الواحدة ثلاثة أجيال: الأجداد والآباء والأبناء، وأن من الأجداد من زاروا نسخته الأولى في باريس عام 1967 وحرصوا على اصطحاب أحفادهم لنسخته الثانية حالياً. يذكر أن هذا المعرض التاريخي الذي سيودع الفرنسيين قريبا يأتي بعد 52 عاما من معرض توت عنخ آمون وزمانه الذي أقيم بفرنسا أيضا في قصر لو بوتي باليه بباريس تحت اسم معرض القرن والذي كان ولفترة قريبة يتصدر الأرقام القياسية من حيث عدد الزائرين ،كما يعد المعرض كمحطة من جولة توت عنخ آمون حول العالم في 10 دول ستنتهي في عام2022، وتعد باريس المحطة الثانية للمعرض ضمن جولة خارجية تشمل عددا من المدن العالمية الكبرى بدأت بمدينة لوس أنجلوس الأميركية بمناسبة الذكرى المئوية لأهم اكتشاف في القرن العشرين المتمثل في مقبرة الملك توت عنخ آمون وبعد ذلك سيتم عودته لأرض الوطن وعرضه بشكل دائم في المتحف المصري الكبير بالقرب من أهرامات الجيزة. 

cccccc2
 
cccc5
 
ccccc7
 
ccccc8
 
ccccc10
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق
سوبر كورة
الأسبوع
سوبر كورة