بدورها، أوضحت الهيئة الوطنية للمياه بالمكسيك، أن العاصفة أدت إلى هطول أمطار غزيرة في الشرق في مناطق تقع على ساحل خليج (كاليفورنيا) والمناطق المحيطة به في ولايتي سينالوا وناياريت، بالإضافة إلى مناطق بولايتي سونورا ودورانجو الواقعتين في الداخل.
وكان المركز الوطني الأمريكي للأعاصير في مدينة (ميامي) قد رفع - أمس - خطر ما يعرف بـ (لورينا) إلى إعصار من الفئة الأولى.