وأوضح الإحصاء - في بيان اليوم /الثلاثاء/ بمناسبة اليوم العالمي للعمل اللائق والذي يحتفل به في السابع من أكتوبر من كل عام - أن معدل التشغيل خلال العام الماضي بلغ 39 %، وكان 63.0 % بين الذكور مقابل 14.4% بين الإناث.
وعن عناصر العمل اللائق، أشار الإحصاء إلى أن نسبة العاملين في عمل دائم بلغت 70.8% من إجمالي العاملين بأجر، وترتفع هذه النسبة إلى 89.3% بين الإناث مقابل 67.1% للذكور، مبرزا أن نسبة العاملين في عمل دائم بالقطاع الحكومي هي الأعلى حيث بلغت 98.5%، ثم العاملين في القطاع العام والأعمال العام بنسبة 97.3%، وسجلت أقل نسبة بالقطاع الخاص (خارج المنشآت) وقدرها 25.9%.
وحول توافر الحماية الاجتماعية والصحية، أوضح أن نسبة المـشتركين في التأمينات الاجتماعية بلغت 48.1% من جملة العاملين بأجر، وترتفع هذه النسبة إلى 72.0% بين الإناث مقابل 43.2% للذكور.
وأضاف أن نسبة العاملين المشتركين في التأمينات الاجتماعية في القـطاع الحكومي تبلغ 97.1% من جمـلة العاملين بأجر في هذا القطاع، ثم العاملين بالقطاع العام والأعمال العام بنسبة 93.1 %، فالعاملون بالقطاع الخاص (خارج المنشآت) بنـسبة 9.6%.
و بلغت نسبة العاملين المشتركين فى التأمين الصحى نحو 42.1% من جملة العاملين بأجر وترتفع هذه النسبة بين الإناث إلى 69.4% مقابل 36.6% بين الذكور، مبينا أن نسبتهم في القطاع الحكومي تبلغ 96.9% من جملة العاملين بأجر، ثم العاملين بالقطاع العام والأعمال العام بنسبة 92.3% فالاستثماري بنسبة 73.3%، وتبلغ هذه النسبة 23.9% بين العاملين في القطاع الخاص (داخل المنشآت)، و1.5% بالقطاع الخاص (خـارج المنشـآت).
ونوه البيان بأن نسبة العاملين بعقد قانوني بلغ 44.8% من جملة العاملين بأجر، وترتفع هذه النسبة بين الإناث لتصل إلى 72.6% مقابل 39.1% بين الذكور، لافتا إلى أن نسبة العاملين بعقد قانوني في القطاع الحكومي بلغت 96.1% وتليها نسبة العاملين بالقطاع العام والأعمال العام وقدرها 92.9%، ثم العاملين بالقطاع الاستثماري بنسبة 80.6% فالعاملين بالقطاع الخاص (داخل المنشآت) بنسبة 31.1%، وبلغت أقل مستوياتها بين العاملين في القطاع الخاص (خارج المنشآت) بنسبة 2.7%.
وأشار إلى أن متوسط عدد ساعات العمل الأسبوعية للعاملين بأجر طبقاً للنشاط الاقتصادي بلغت 45.7 ساعة، ويرتفع متوسط عدد ساعات العمـل الأسبوعية بين الذكـور إلى 46.4 ساعة مقارنة بالإناث 42.1 ساعة.