جاء ذلك خلال اجتماع عقده محافظ الأقصر المستشار مصطفى الهم، بحضور رؤساء المدن والأحياء والمدن والمراكز، ومديري قطاعات الصحة والتموين والتعليم ومياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء والمرور وجميع التنفيذين بالمحافظة.
وأكد مسئولو المحافظة جاهزية جميع المعدات المطلوبة لمواجهة الأمطار الغزيرة وتفعيل خطة الاستدعاء للأفراد العاملين على المعدات في حالة الطوارئ.
وشدد المحافظ علي رفع حالة الطوارئ القصوى بين أجهزة التنفيذية والمعنية، لاستقبال فصل الشتاء واستعدادًا لمواجهة الأمطار والسيول عقب الطقس غير المستقر والأمطار التي تشهدها المحافظات، كما وجه باتخاذ كافة التدابير والاستعدادات وتشكيل لجنة للمرور على مخرات السيول في جميع المراكز والمدن، للتأكد من جاهزيتها لمجابهة الأمطار والسيول ولضمان تأمين وسلامة أرواح المواطنين والمنشآت للمحافظة على شبكة الطرق وتأمين حركة السياحة وانتظام حركة المرور.
وفي محافظة دمياط، تعرضت المحافظة طوال ليلة أمس وحتى فجر اليوم لعاصفة شديدة من الأمطار والعواصف الرعدية على كافة أنحاء المحافظة وامتلأت شوارع المحافظة بمياه الأمطار المتساقطة بغزارة كما تسببت العواصف الرعدية بسقوط بعض أسلاك الكهرباء في بعض المناطق.
وتوقفت حركة الصيد في بحيرة المنزلة والبحر المتوسط، كما تم إغلاق بوغاز الصيد في مدينة عزبة اليرج خلال فترة العواصف حتى لا تتعرض سفن الصيد للغرق وتقوم سيارات شفط المياه في المدن بشفط المياه من الشوارع والميادين الرئيسية حتى لا تعوق حركة الصيد.
وفي محافظة كفر الشيخ، كلف المحافظ الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، اليوم السكرتير العام المساعد ياسر الحفناوي، بالمرور على 13 مركزًا ومدينة لرفع درجات الاستعداد لمواجهة التغيرات المناخية وسقوط الأمطار بالمحافظة، موجهًا باستمرار رفع مخلفات الأمطار وصيانة بيارات الصرف الصحي وتغطيتها، وصيانة صفايات الأمطار، فضلاً عن صيانة أعمدة الإنارة المتهالكة، والترع والمصارف التي تم تغطيتها، وجاهزية جميع سيارات الكسح ومعدات النظافة على مستوى المراكز واستخدامها لرفع وكسح المياه من الشوارع التي قد تنتج عن هطول أمطار، وتكثيف أعمال النظافة وتحسين الخدمات للمواطنين، والمتابعة على مدار الساعة.
وفي محافظة شمال سيناء، ازدادت الأمطار التي شهدتها المحافظة الليلة غزارة مصحوبة بأصوات رعد وبرق وكرات من الثلج ما أدى توقف مياه الأمطار في الشوارع والميادين وسدت مداخل عدد من العمارات ومنازل المواطنين ولم تتأثر الحركة التجارية والمرورية.
وتوالي غرفة العمليات الرئيسية متابعة التطورات بالاتصال بغرف العمليات الفرعية على مستوى مجالس المدن وأجهزة الخدمات، ولم تتلق الغرفة الرئيسية أية معلومات حتى الآن بسبب صعوبة الاتصالات.
كما شهدت منطقة وسط سيناء سيولًا متوسطة نتيجة الأمطار الغزيرة في عدد من الوديان في مركز ومدينة الحسنة بوسط سيناء.
وأكد بيان مجلس مدينة الحسنة أن الأعمال الصناعية والسدود التي تم إنشائها في المنطقة قامت بحجز مياه السيول، وأنه يتم متابعة الموقف لحظة بلحظة، موضحًا أن مجلس المدينة أن السيول تسببت في مصرع مزارع وابنته على أثر سقوط صخرة على العشة التي يقيمان فيها في منطقة المليز.
وفي محافظة الإسكندرية كلف المحافظ الدكتور عبد العزيز قنصوة، اللواء حمدي الحشاش السكرتير العام للمحافظة بالمرور على كافة المناطق الساخنة بنطاق الأحياء، وتفقد وضع منظومة الصرف الصحي و كفاءة تصريف مياه الأمطار و تمركز سيارات الشفط بجميع الأحياء.
وتفقد السكرتير العام كفاءة تصريف الأمطار بأحياء العجمي وغرب والعامرية أول و ثان، للتأكد من تصريف مياه الأمطار بالشنايش وتمركز سيارات الشفط بالمناطق الساخنة و تواجد فنين متخصصين من قبل شركة الصرف الصحي.
وتوجه السكرتير العام لحي العامرية أول و ثاني لتفقد وضع تصريف مياه الأمطار بالأحياء و التأكد من عدم وجود أي تراكمات ناتجة عن نوة الأمطار، حيث تفقد الطريق الصحراوي ومنطقة عبد القادر و كوبري الثروة السمكية و أمام مسجد الفرقان و منطقة الجراري بنطاق حي العامرية أول والتي تعتبر من المناطق المنخفضة التي تتجمع بها مياه الأمطار وتم التأكد من استقرار الوضع بها وعدم وجود تراكمات لمياه الأمطار، وبنطاق حي العامرية ثان تفقد منطقة الكافوري وتأكد من استقرار الوضع، و رافقه خلال الجولة رؤساء.
وفي نطاق حي غرب قام السكرتير العام برفقة رئيس الحي بالمرور على شارع مسجد سيدي القباري وأسفل كوبري 27 للاطمئنان على استقرار الوضع بها و تمركز سيارات الشفط وعدم تواجد تراكمات لمياه الأمطار تعيق الحركة المرورية.